رئيس التحرير: رأفت أحمد صالح
www.fm-m.com | info@fm-m.com
شهرية - سياسية - جامعة    
من نحن | الأعداد السابقة | للإشتراك | إتصل بنا العدد الخامس - السنة الثلاثون - أيار (مايو) 2013م - جمادى الآخرة 1434 هـ

هنا فلسطين
 

حُكم بـ36 سنة على أحد الأسرى المحرّرين

قرر الاحتلال الإسرائيلي إعادة الحكم السابق، وهو 36 سنة، على أسير فلسطيني محرّر أُعيد اعتقاله بعد تحرره في عملية تبادل الأسرى الأخيرة وفاء الأحرار.
ووفقاً لمصادر حقوقية؛ فإن الأسير أبو داود، من سكان مدينة الخليل، شرع في إضراب مفتوح عن الطعام حتى ينتزع حريته والإفراج عنه.
ونقلت هذه المصادر أن أيمن أبو داود والقابع في معتقل مجدو، قال بعد أن أغلقت في وجهي جميع الأبواب ومع إصرار الاحتلال إعادة الحكم السابق لي وهو 36 عاماً، البدء في إضراب مفتوح عن الطعام حتى نيل حريتي وخروجي من هذه السجون.
وناشد أبو داود جميع المؤسسات والجهات الرسمية والشعبية والأسرى المحررين أن لا يتركوه وحده في هذه المعركة، وأن يقفوا معه حتى ينتزع حريته.
وذكرت المصادر أن أيمن أعيد اعتقاله في (13|2|2012) بعد أن أمضى سبع سنوات في سجون الاحتلال من أصل حكم قد صدر بحقه وهو 36 عاماً، بتهمة إصابة مستوطن إسرائيلي، وعوقب أيضاً بهدم منزله وتشريد عائلته.

أجهزة إلكترونية داخل معتقلات الاحتلال تسبّب السرطان

ذكر مركز حقوقي فلسطيني أن أجهزة إلكترونية، قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلية بزرعها داخل معتقلاتها، تسبّبت بإصابة عدد من الأسرى الفلسطينيين بأمراض السرطان بفعل الذبذبات والإشعاعات التي تطلقها هذه الأجهزة.
وقال مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، في تقرير له، إن سلطات الاحتلال تتعمّد وضع مثل هذه الأجهزة القاتلة داخل السجون، بحجة ضبط وجود أجهزة خلوية لدى الأسرى، مضيفاً الاحتلال الإسرائيلي يستخدم تلك الأجهزة التي تصدر أصواتاً مرتفعة وضجيجاً عالياً جداً بشكل ممنهج، وأسلوب جديد للقتل البطيء للأسرى الفلسطينيين.
ونقل المركز عن أحد الأسرى المحرّرين تأكيده أنه، ومنذ البدء في استخدام تلك الأجهزة الإلكترونية في سجون الاحتلال، طرأ ارتفاع ملحوظ على أعداد المصابين بأمراض السرطان وآلام الرأس في صفوف الأسرى، وفق تأكيده.
وطالب أحرار بإيفاد فرق علمية ولجان طبية متخصّصة تقوم بفحص تلك الأجهزة ومدى تأثيرها على صحة الأسرى.


شعارات عنصرية على مسجدين في بيت لحم

أقدم مستوطنون يهود على كتابة شعارات عنصرية، تدعو للانتقام من الفلسطينيين، على مدخل مسجدين في بلدة تقوع قضاء بيت لحم الواقعة في جنوب الضفة الغربية.
وأفاد تيسير أبو مفرح؛ مدير بلدية تقوع، أن مستوطني مستوطنة تقواع أقدموا على كتابة شعارات تهديدية تدعو للانتقام من الفلسطينيين، وقاموا برسم شعار نجمة داوود على جدار المسجدين في البلدة، فيما أقدموا على الاعتداء على ممتلكات المواطنين.
وأوضح أن أهالي البلدة اكتشفوا صباحاً وجود شعارات تحمل طابعاً عنصرياً، وتتوعد بوقف الشبان الفلسطينيين، خُطّت على مدخل مسجدي بلال بن رباح وصلاح الدين الأيوبي في البلدة، حيث أقدم المستوطنون على ثقب إطارات لمركبتين تعودان لفلسطينيين.
وأشار المسؤول الفلسطيني إلى أن المستوطنين قد وجهوا أيضاً تهديدات مؤخراً بمنع العمال الفلسطينيين من دخول مستوطنة تقواع للعمل.


جنود الاحتلال يقتلعون 350 شجرة مثمرة

اقتلع جنود الاحتلال الإسرائيلي حوالى 350 شجرة زيتون ولوز مثمرة قرب بلدة الظاهرية قضاء الخليل الواقعة في جنوب الضفة الغربية.
وأفاد محمد رباع مدير العلاقات العامة في بلدية الظاهرية أن جنود الاحتلال اقتلعوا 250 شجرة لوز و100 شجرة زيتون في منطقة مديمنة ببلدة الظاهرية، تعود للشقيقين سامي ومحمد عبد الله النجار.
وأشار رباع أثناء تواجده بالمنطقة إلى أن جنود الاحتلال قاموا بقطع هذه الأشجار ورش مواد سامه على التربة.
 

  

 العدد بصيغة PDF  

     ولنا كلمة

حماس.. وضريبة الثبات على الحق

تتعرض حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، منذ فترة، لهجمات سياسية وإعلامية، بسبب خروج قيادتها من سوريا.
فمنذ عام وأكثر، تتعرض الحركة لهجمات تصدر أحياناً بشكل مباشر، وأحياناً كثيرة بشكل غير مباشر، منتقدة أداءها ومواقفها، وتترافق هذه الهجمة مع اتهام الحركة بالخروج من محور الممانعة والانضمام للمحور التركي القطري الأمريكي... للمزيد  

     أخبار وتقارير

 رصدت مجلة فلسطين المسلمة مجموعة من الأخبار والتقارير المتعلقة بالشأن الفلسطيني   للمزيد 

     بريد القراء

للمشاركة في فقرة مساهمات، يرجى إرسال المشاركات على العنوان البريدي التالي   fmm223@yahoo.com

 
جميع الحقوق محفوظة 2011