فلسطين المسلمة    -     شهرية - سياسية - جامعة

• من نحن • اشتراك • الأعداد السابقة • الإتصال بنا • دليل المواقع • خريطة الموقع •

May2007
PDF نسخة
وراء الأخبار
ولنا كلمة
دفاتر فلسطينية
هنا فلسطين
حول القضية
وجه وحدث
أخبار وتقارير1
أخبار وتقارير2
أخبار وتقارير3
تقرير
مؤتمــر
شؤون فلسطينية1
شؤون فلسطينية2
شؤون فلسطينية3
قضايــا
تحليــل
شؤون العدو
شؤون دولية
الغلاف1
الغلاف2
حــوار
الملف1
الملف2
الملف3
أوراق ثقافية1
أوراق ثقافية2
أوراق ثقافية3
صورة معبّرة
مساهمات
أقوال وأرقام
قناديل الشهادة
رسائل من الوطن
لوحات فنية
لحظة

 

أخبار وتقارير3

 

حماس تكرّم الإعلاميين في جنوب لبنان

كرّمت حركة حماس الإعلاميين اللبنانيين ومراسلي وكالات الأنباء والمحطات التلفزيونية المحلية والدولية العاملين في منطقة صور في جنوب لبنان.
التكريم جاء تقديراً للإعلاميين على مساندتهم للقضية الفلسطينية ودعمهم للشعب الفلسطيني ووقوفهم إلى جانب مطالب اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وحقوقهم، وعملهم المميز أثناء العدوان الصهيوني على لبنان.
الإعلامي حسين معنّا ألقى كلمة الإعلاميين، ثم كانت كلمة لممثل حركة حماس في لبنان أسامة حمدان، ثم وزعت الهدايا والدروع التذكارية على المشاركين.
 

إصابة جندي صهيوني في مخيم جنين

أصيب أحد جنود الاحتلال خلال اشتباكات عنيفة اندلعت بين المقاومين وقوات الاحتلال في مدينة ومخيم جنين. وقالت مصادر محلية وأمنية في المدينة ومخيمها، أن قوة احتلالية كبيرة، اقتحمت المدينة ومخيمها من عدة محاور، وسط إطلاق نار كثيف، باتجاه منازل المواطنين، مما أثار حالة من الرعب والهلع بين صفوفهم.
أضافت المصادر، أن قوات الاحتلال انتشرت في عدد من أحياء المخيم، وحاصرت عدداً من منازل المواطنين، وداهمتها بذريعة البحث عمن تسميهم سلطات الاحتلال ((بالمطلوبين)) لأجهزتها الأمنية، فيما عبث جنود الاحتلال بمحتويات المنازل، وعاثوا فيها فساداً.
وأكد شهود عيان، أن قوات الاحتلال تسللت إلى الساحة الأمامية لمدرسة الكرامة القريبة من مخيم جنين، بعد أن قاموا بخلع بوابتها الرئيسية، وأشاروا إلى أن جنود الاحتلال حاولوا الدخول إلى غرف المدرسة، إلا أن المقاومين سرعان ما اكتشفوا الأمر.
وأضافوا، أن مجموعة من المقاومين حاصروا الجنود داخل المدرسة، واشتبكوا معهم لعدة ساعات، حيث ألقى المقاومون العبوات الناسفة وأطلقوا النار باتجاه قوات الاحتلال، ما أدى إلى إصابة أحد جنود الاحتلال.
 

ارتفاع الهجرة من الكيان الصهيوني

كشفت ((دائرة الإحصاء المركزية)) في الكيان الصهيوني أنه للمرة الأولى منذ أكثر من 25 عاماً فاق عدد المهاجرين من (إسرائيل) العام الماضي عدد المهاجرين إليها.
ووفقاً للتقرير فقد هاجر إلى (إسرائيل) عام 2006 نحو 15 ألف يهودي فقط، بينما حمل نحو 20 ألف إسرائيلي أمتعتهم وغادروا الدولة العبرية.
ولفتت تقارير صحافية إلى أنها المرة الثالثة في تاريخ (إسرائيل) التي تسجل فيها هجرة سلبية، الأولى في أعقاب حرب تشرين/أكتوبر 1973، والثانية بعد التضخم المالي الذي عصف بـ(إسرائيل) عام 1983 و1984. وكانت تقارير أخرى أفادت الصيف الماضي أن عدداً كبيراً من المهاجرين من دول الاتحاد السوفياتي السابق الذي يسكنون شمال (إسرائيل)، شرعوا في ترتيب أوراق الهجرة في أعقاب الحرب على لبنان وعدم شعورهم بالأمان، فضلاً عن عدم الاعتناء بهم خلال الحرب.
وأشارت التقارير إلى أنه منذ العام 2003 تشهد (إسرائيل) انخفاضاً ملحوظاً في عدد المهاجرين إليها في مقابل ارتفاع ملموس في عدد الذين غادروها ولم يعودوا إليها بعد انقضاء عام وأكثر. وتوقعت دائرة الإحصاء ألا يزيد عدد المهاجرين إلى (إسرائيل) العام الحالي عن 14 ألف يهودي، في مقابل 19 ألفاً العام الماضي، و21 ألفاً العام الذي سبقه، فيما معدّل المغادرين سنوياً يفوق 20 ألفاً.
 

هنية: الخطة الأمنية لن تمسّ المقاومة

قال رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية إن الخطة الأمنية التي أعدّها وزير الداخلية هاني القواسمي وأقرّتها الحكومة لن تمسّ ((المقاومة وسلاحها)).
وقال هنية خلال خطبة الجمعة في جباليا شمالي قطاع غزة ((إن الخطة الأمنية لن تمس بالمقاومة ولا بسلاحها أو تشكيلاتها، فهي بمنأى عن الخطة))، مضيفاً أن هذه الخطة ((ليست كسابقاتها أو كغيرها من الخطط، وستنهي الفوضى على حواشي المقاومة ومحيطها)).
وأوضح ((أن هذه الخطة هي فقط لمواجهة الفلتان الأمني وسلاح الزعران والعائلات والعصابات ووقف الاعتداءات على ممتلكات المواطنين))، مشدداً على أن ((هذه الأوضاع لا يمكن السكوت عليها، لذلك تم وضع الخطة الأمنية في إطار شرعي وديني لحماية الجبهة الداخلية وإنهاء الفوضى)).
 

16 ألف انتهاك صهيوني ضد الفلسطينيين خلال ثلاثة أشهر

قال تقرير فلسطيني رسمي، يوثّق الانتهاكات الصهيونية لحقوق الفلسطينيين، إن قوات الاحتلال الصهيوني ارتكبت 1353 انتهاكاً، خلال الفترة من السابع والعشرين من شهر آذار/مارس وحتى الثاني من نيسان/إبريل الماضيين.
وقال التقرير، الذي أصدره مركز المعلومات الوطني، التابع لهيئة الاستعلامات الفلسطينية الرسمية، إن سلطات الاحتلال الصهيوني استخدمت إمكاناتها العسكرية، بالإضافة إلى إجراءاتها التعسفية بحق المواطنين الفلسطينيين، الأمر الذي أدى إلى إلحاق قدر كبير من الخسائر بالفلسطينيين، مشيراً إلى أن هذه الانتهاكات تمثلت في أعمال إطلاق النار، وقصف الأحياء السكنية، والاقتحامات المتكررة للمدن والبلدات، وإقامة الحواجز العسكرية على الطرق، والإغلاق المتكرر لهذه البلدات والمدن، ومصادرة الأراضي، واعتداءات أخرى.
وقال التقرير ((إن عدد الانتهاكات الصهيونية منذ بداية العام 2007 حتى الثاني من نيسان/أبريل الماضي بلغ 15978 انتهاكاً، منها 632 عملية إطلاق نار، سقط خلالها 30 شهيداً وأصيب 412 مواطناً فلسطينياً)).
 

حماس تنفي التوصل إلى اتفاق تهدئة شاملة

نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بشدة أن تكون قد توصلت إلى اتفاق مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على تهدئة شاملة مع الاحتلال، مؤكدة على أنه ((طالما استمرت اعتداءات الصهاينة؛ فإن المقاومة ستبقى مستمرة)).
وقال فوزي برهوم، المتحدث الرسمي باسم الحركة ((إن الحديث عن أي تهدئة مع الاحتلال الصهيوني مرفوض، لأن المقاومة حق مشروع للشعب الفلسطيني)).
ونوه إلى أنه ((طالما أن هناك احتلالاً، فسنخوض المعركة معه))، مشدداً على أن ((المقاومة حق كفلته كافة القوانين والشرائع، لاسيما أن حكومة الوحدة الوطنية نصت في إحدى بنود برنامجها على أن المقاومة بكافة أشكالها بما فيها المقاومة الشعبية الجماهيرية ضد الاحتلال حق مشروع للشعب الفلسطيني، كفلته الأعراف والمواثيق الدولية كافة، ومن حق شعبنا الدفاع عن نفسه أمام العدوان الصهيوني المتواصل)).
واعترض برهوم على تصريحات نبيل عمرو، مستشار رئيس السلطة لشؤون الإعلام، التي قال فيها ((إن حركة حماس تغيّر موقفها شيئاً فشيئاً إزاء تلبية مطالب المجتمع الدولي، لا سيما فيما يتعلق بالاعتراف بالكيان الصهيوني))، فردّ برهوم بأنه ((يجب على نبيل عمرو أن يفرّق خلال حديثه بين حكومة الوحدة وحركة حماس))، موضحاً في الوقت ذاته أن الحركة "لن تعزل نفسها عن العالم، وقد أعطت لحكومة الوحدة الدعم لكسر الحصار، وقد أحدثت اختراقاً في المنظمة الدولية)).
وبيّن برهوم أن حركة ((حماس)) لا يمكن لها أن تتخلى عن الثوابت مثل قضية القدس واللاجئين والأسرى وغيرها، مشدداً على تمسّك الحركة بهذه الثوابت والدفاع عنها بكافة الأشكال الأساليب.



 

 

فلسطين المسلمة - جميع الحقوق محفوظة © 2003