فلسطين المسلمة    -     شهرية - سياسية - جامعة

• من نحن • اشتراك • الأعداد السابقة • الإتصال بنا • دليل المواقع • خريطة الموقع •

May2007
PDF نسخة
وراء الأخبار
ولنا كلمة
دفاتر فلسطينية
هنا فلسطين
حول القضية
وجه وحدث
أخبار وتقارير1
أخبار وتقارير2
أخبار وتقارير3
تقرير
مؤتمــر
شؤون فلسطينية1
شؤون فلسطينية2
شؤون فلسطينية3
قضايــا
تحليــل
شؤون العدو
شؤون دولية
الغلاف1
الغلاف2
حــوار
الملف1
الملف2
الملف3
أوراق ثقافية1
أوراق ثقافية2
أوراق ثقافية3
صورة معبّرة
مساهمات
أقوال وأرقام
قناديل الشهادة
رسائل من الوطن
لوحات فنية
لحظة

 

تقريــر

 

مؤشر قوي على حضورها السياسي والشعبي:
حماس تفوز في انتخابات المعلمين وجامعتي الخليل وبيرزيت

المراهنون على انحسار شعبية حماس أصيبوا بصدمة الشهر الماضي مع تحقيق الحركة الفوز تلو الفوز في عدد من الجامعات الفلسطينية والنقابات المهنية. وكان الفاشل الأكبر سياسة تجويع الشعب الفلسطيني التي جاءت بعكس ما اشتهى السائرون في ركبها.

نقابة المعلمين
فازت قائمة المعلم الفلسطيني، التي تشكل الكتلة الإسلامية العمود الفقري فيها مع عدد من المستقلين، بمعظم مقاعد الجمعية العمومية في أول انتخابات لنقابة المعلمين، وذلك في محافظات قطاع غزة والضفة الغربية.
وأظهرت نتائج الانتخابات فوز قائمة المعلم الفلسطيني بنسبة 75%، من نسبة المقترعين في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث فازت في قطاع غزة بنسبة 90% وفي الضفة الغربية بنسبة 65%.
وبلغت نسبة الاقتراع في قطاع غزة 63%، أما في الضفة الغربية 61%، وبلغت النسبة بشكل عام في كافة المحافظات 62%.
وبينت النتائج فوز قائمة المعلم الفلسطيني في مدن الضفة الغربية بالنسب التالية: طولكرم 55%، سلفيت 60%، نابلس 52%، جنين 61%، قلقيلية 57%، قباطية وأريحا بالتزكية.

لجنة العاملين
فاز تحالف حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والجبهة الشعبية - القيادة العامة في انتخابات لجنة العاملين ببلدية خان يونس، بخمسة مقاعد مقابل أربعة مقاعد لحركة فتح.
وتقدمت حركة المقاومة الإسلامية، من التحالف الفائز الذي يضم ثلاثة من حركة ((حماس)) واثنين من الجبهة الشعبية - القيادة العامة، بالتهنئة على ((الثقة الغالية التي جاءت كتأكيد لثقة أبناء شعبنا في برنامج جبهة الممانعة والتصدي للمشروع الصهيو - أمريكي في المنطقة)).
وقال الناطق باسم حركة ((حماس)) في خان يونس حماد الرقب: إنّ فوز التحالف الذي دعمته حركة ((حماس)) في بلدية خان يونس، والذي فاز لأول مرة في تاريخ البلدية؛ ((يأتي في إطار تجديد الثقة من أبناء شعبنا الفلسطيني في شتى المواقع لهذه الحركة الربانية ولبرنامج الممانعة والتصدي للمشروع الصهيو - أمريكي، الذي تقف على رأسه حركة حماس وإلى جانبها العديد من القوى الإسلامية والوطنية، ومن ضمنها الجبهة الشعبية - القيادة العامة)).

الخليل
وحققت الكتلة الإسلامية فوزاً ساحقاً في انتخابات مجلس طلبة جامعة الخليل (جنوب الضفة الغربية). وحصلت الكتلة على 21 مقعداً من أصل 41 هي مجموع مقاعد المؤتمر العام، بينما حصلت كتلة ((كتائب شهداء الأقصى)) التابعة لحركة ((فتح)) على 19 مقعداً، والجماعة الإسلامية التابعة لحركة الجهاد الإسلامي على مقعد واحد، فيما لم يحقق اليسار أي مقعد.
وبينما كان أنصار الكتلة الإسلامية يحتفلون بالفوز وبعد أن خرجوا في مسيرة نحو مسجد الحرس، تعرضوا للرشق بالحجارة من قبل بعض أفراد حركة ((فتح))، ثم تدافع إلى الجمهور المحتفل عدد من مسلحي حركة ((فتح)) الذين بدأوا بإطلاق النار لتخويف المحتفلين، ثم تطورت الأمور إلى اشتباكات مسلحة بين مسلحي فتح وبعض المعترضين، ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات.
وتنافس على مقاعد المجلس البالغة 41 مقعداً، خمس كتل طلابية، وهي: ((كتلة شهداء الأقصى)) التابعة لحركة فتح، ((الكتلة الإسلامية)) التابعة لحركة حماس، كتلة ((الجبهة الطلابية)) التي تضم تحالف عدد من قوى اليسار، كتلة ((الجماعة الإسلامية)) التابعة لحركة الجهاد الإسلامي وكتلة ((بادر)) التابعة للمبادرة الوطنية.

بيرزيت
في جامعة بيرزيت حققت كتلة ((الوفاء الإسلامية))، الذراع الطلابية لحركة المقاومة الإسلامية ((حماس))، فوزاً في انتخابات مجلس طلبة الجامعة بحصولها على 22 مقعداً من أصل 51 مقعداً هي مجمل مقاعد مجلس الطلبة.
وحصلت كتلة ((الشهيد ياسر عرفات))، الذراع الطلابية لحركة ((فتح))، على 21 مقعداً، فيما حصلت كتلة ((القطب الطلابي الديمقراطي)) التابعة للجبهة الشعبية على 6 مقاعد، وكتلة ((جند الله)) التابعة لحركة الجهاد الإسلامي على مقعدين اثنين.
وبحسب منير قزاز، مدير شؤون الطلبة في الجامعة؛ فقد حصلت الكتلة الإسلامية على 2101 صوتاً، أما كتلة حركة ((فتح)) فحصلت على 2000 صوت، والقطب الديمقراطي 568 صوتاً والجماعة الإسلامية 134 صوتاً، ولم تصل بقية الكتل الأخرى إلى نسبة الحسم.
وقال قزاز إن عدد المقترعين بلغ 5153 طالباً وطالبة، حيث بلغت نسبة الاقتراع 84.93 في المائة من أصحاب حق الاقتراع، وعددهم 6080 طالباً وطالبة.
وعقب إعلان النتائج؛ بدأ مسلحون من حركة ((فتح)) والأجهزة الأمنية، التي انتشرت في الجامعة، بإطلاق النار بشكل عشوائي داخل حرم الجامعة احتجاجاً على النتائج التي أظهرت فوز ((حماس)).

 

600 لاجئ فلسطيني قتلوا في العراق
وسعي دولي لترحيل من بقي منهم


يستمر الحديث عن مأساة اللاجئين الفلسطينيين في العراق مع تكرار الجرائم بحقهم، وتصاعد الكلام عن تهجيرهم إلى عدد مع الدول العربية والغربية. يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة عن مقتل 600 فلسطيني منذ الغزو الأمريكي عام 2003. فقد أورد رئيس المفوضية انطونيو غوتييريس تقريراً أممياً يشير إلى أن 600 فلسطيني قتلوا حتى الآن في أعمال العنف المستمرة في العراق منذ نحو اربع سنوات.
وقال غوتييريس في مؤتمر صحفي عقده في مقر الامم المتحدة في المنامة ردا على سؤال عن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في العراق ((إننهم عالقون هناك وتم استهدافهم من قبل بعض الميليشيات وقتل منهم 600 شخص)). وأوضح ان الفلسطينيين في العراق ((يعدون نحو 15 ألف لاجئ وهم على رأس اهتماماتنا)).
واعتبر أن ((أوضاعهم صعبة ونعمل بشكل دؤوب مع السلطات العراقية لحل أوضاعهم)). مضيفاً ((نسعى لتوطين بعضهم خارج العراق لكن هذا يواجه صعوبات لأن توطينهم في البلاد العربية قد يعني تخليهم عن حق العودة)). وحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لم يبق في العراق إلا نحو 15 ألف فلسطيني معظمهم في بغداد، مقابل 30 ألفاً كانوا يعيشون في العراق قبل سقوط نظام صدام حسين الذي منحهم العديد من الامتيازات.
وكانت المفوضية اتهمت الشرطة العراقية بالقيام بحملة مداهمات في أحد الاحياء الفلسطينية في بغداد ما أدى الى مقتل فلسطيني واحد على الأقل واعتقال خمسة آخرين. وصرح رون رديموند المتحدث باسم المفوضية في جنيف أن المفوضية ((شديدة القلق من الحملة التي نفذتها قوات الامن العراقية))، موضحاً انه اثر العملية غادر 41 فلسطينياً على الأقل بغداد باتجاه الحدود السورية. أضاف ((إنهم خائفون بعدما أضحوا هدفاً لمجموعات مختلفة منذ عدة أشهر. العديد منهم جرى خطفهم أو اعتقالهم أو قتلهم)).
وعادت فكرة تهجير اللاجئين الفلسطينيين تُطرح مجدداً، هذه المرة على لسان متحدثة باسم القنصلية الاميركية العامة في القدس حين أكدت أن الإدارة الأميركية ستستوعب لاجئين من العراق بينهم لاجئون فلسطينيون.
وقالت مكيليه شوايتزر-بلوم في حديث لوكالة فرانس برس ((ثمة برنامج يتم العمل عليه حالياً بالتعاون مع المفوضية العليا التابعة للامم المتحدة لشؤون اللاجئين لاستيعاب لاجئين من العراق بينهم فلسطينيون)). أضافت ((لقد بدأت بالفعل عملية تقديم طلبات للاجئين تمكنوا من الوصول الى مواقع آمنة لتقديم طلبات لجوء، ونحن نتحدث عن نحو 2 الى 3 آلاف طلب ستتم معالجتها خلال الستة اشهر المقبلة)).
وزعمت المتحدثة أن المسألة ليست سياسية وإنما إنسانية بحتة. وقالت ((نحن قلقون إزاء وضع اللاجئين الفلسطينيين وجميع اللاجئين الآخرين)). وقالت شاويتزر-بلوم ((نحن ننسق مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في هذه المسألة، فالأمر لا يقتصر على لاجئين فلسطينيين وحدهم)). بينما قالت الحكومة الفلسطينية على لسان وزير الخارجية زياد أبو عمرو أنها لم تبلغ رسميا بهذه المسألة.

قتل وتنكيل
في بغداد أكدت مصادر فلسطينية مطلعة أن اثنين من اللاجئين الفلسطينيين المحتجزين في العراق لقيا حتفهما تحت التعذيب الذي مارسته بحقهم دائرة السجون في وزارة الداخلية لإجبارهم على الاعتراف بالمسؤولية عن هجمات نسبتها إليهم.
وأوضحت ذات المصادر أن سبعة من اللاجئين الفلسطينيين المحتجزين في سجون الداخلية العراقية، منذ مجزرة حي البلديات قبل شهرين يتوقع الإفراج قريباً.
ومن جانب آخر أشارت المصادر إلى أن ظاهرة خلو مساكن وتجمعات الفلسطينيين في بغداد من اللاجئين الفلسطينيين باتت تتعاظم مع تحوّل ظاهرة النزوح نحو الحدود إلى ظاهرة يومية يتقاطر خلالها عشرات اللاجئين إلى الحدود بشكل يومي، مع تصاعد القلق والمخاوف من عمليات الخطف والقتل التي تمارسها المليشيا بذريعة وتحت غطاء خطة بغداد الأمنية.
وأوضحت المصادر أن دفعة جديدة مؤلفة من أربع حافلات كبيرة تقل نحو 200 لاجئ فلسطيني، غادرت العاصمة العراقية بغداد، باتجاه مخيم الوليد، على الحدود العراقية السورية.
وفي الموصل، شمال العراق، أعلنت مصادر فلسطينية مطلعة عن استشهاد لاجئة فلسطينية من سكان مدينة الموصل العراقية جراء انفجار.
وقالت المصادر إن اللاجئين الفلسطينية هناء مصطفى الطنيب (45 عاماً) من سكان مدينة الموصل قد استشهدت نتيجة انفجار سيارة مفخخة كانت متواجدة بالقرب منها، ما أدى إلى إصابتها بشظية في الرأس أودت بحياتها على الفور.
وفي سياق متصل؛ شيع أهالي مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق اللاجئ محمد لطفي صادق الشيخ خليل أحد اللاجئين الفلسطينيين في مخيم التنف الحدودي بين سوريا والعراق، حيث كان ينوي الدخول إلى سوريا لغرض العلاج كونه مصاباً بمرض شديد في الكلى.
جدير بالذكر أنه يقطن في مخيم التنف الحدودي للاجئين الفلسطينيين 341 فرداً موزعين على عشرات الخيام، ويسكن في كل خيمة من 4- 9 لاجئين فلسطينيين.

 

 

فلسطين المسلمة - جميع الحقوق محفوظة © 2003